Loading... الرجاء الانتظار ...

الرئيسية

الفيدرالي يضع سيناريوهات التعامل مع التضخم.. مفاجأة بشأن رفع الفائدة

 قال نيل كاشكاري، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، يوم الثلاثاء، إن «الهبوط السلس» للاقتصاد الأمريكي هو الأرجح، لكن هناك أيضًا فرصة بنسبة 40٪ أن يحتاج بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع أسعار الفائدة «بشكل هادف» للتغلب على التضخم.

وفي مقال نُشر يوم الثلاثاء على الموقع الإلكتروني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، طرح كاشكاري سيناريوهين محتملين لاستجابة بنك الاحتياطي الفيدرالي للتضخم في المستقبل. الأول، مسار "الهبوط الناعم"، بنسبة 60%، والذي من المرجح أن يشهد قيام صناع السياسات برفع أسعار الفائدة مرة أخرى قبل تثبيتها من أجل تهدئة التضخم بشكل كامل. وفي الحالة الأخرى، والتي أرجع إليها احتمالاً بنسبة 40%، فإن التضخم سوف يكون أكثر رسوخاً ويتطلب المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة حتى تتم السيطرة عليه. أي سيتم رفع الفائدة في الحالتين.

 

انخفض مؤشر التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي من 7٪ الصيف الماضي إلى 3.3٪ في يوليو الماضي، وارتفعت البطالة في الولايات المتحدة قليلاً فقط، لتصل إلى 3.8٪ في القراءة الأخيرة.

قال كاشكري إن هذا تقدم كبير في التضخم وسوق العمل الذي لا يزال قويًا، وفي ظل السيناريو الأكثر احتمالًا الذي يراه، «فإن تشديد السياسة النقدية سيثبت أنه كافٍ لإنهاء المهمة» وتحقيق «الهبوط الناعم الذي نأمل في تحقيقه».

حافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي على سعر الفائدة ثابتًا في نطاق 5.25٪ -5.50٪، لكن معظم صانعي السياسة أشاروا إلى أنهم يعتقدون أن رفع سعر الفائدة مرة أخرى بحلول نهاية العام سيكون مناسبًا على الأرجح. وقال كاشكري يوم الاثنين إنه يمثل تلك الأغلبية.

 

وقال كاشكري في المقال «الخبر السار هو أننا لسنا بحاجة إلى اتخاذ هذا القرار الآن». «يمكننا أن نلاحظ التقدم الفعلي في خفض التضخم خلال الأشهر العديدة المقبلة لتحديد السيناريو القادم